الرئيسية / تكنولوجيا واتصالات / تستعد #آبل لكشف النقاب عن تشكيلة #هواتف #آيفون_5G، مما يسلط الضوء على #الشبكات_الأمريكية ويوضّح أن السرعات الهائلة الموعودة لن تتحقق بالنسبة لمعظم الناس

تستعد #آبل لكشف النقاب عن تشكيلة #هواتف #آيفون_5G، مما يسلط الضوء على #الشبكات_الأمريكية ويوضّح أن السرعات الهائلة الموعودة لن تتحقق بالنسبة لمعظم الناس

تستعد شركة آبل لكشف النقاب عن تشكيلة هواتف آيفون الجديدة الداعمة لشبكات الجيل الخامس (5G)، مما يسلط الضوء على الشبكات الأمريكية ويوضّح أن السرعات الهائلة الموعودة لن تتحقق بالنسبة لمعظم الناس.

ويمكن للجهاز، الذي أطلق عليه المحللون اسم (iPhone 12)، الاستفادة من تقنية الجيل الخامس (5G)، التي تعتبر أسرع نظريًا بمقدار 20 مرة من شبكات (4G) اللاسلكية الحالية.

وتستخدم الشبكات الأمريكية الحالية للجيل الخامس طيفًا لاسلكيًا منخفض النطاق أبطأ من طيف النطاق العالي، لكنه أكثر موثوقية عبر المسافات الطويلة.

ومن المحتمل أن يستغرق الأمر سنوات قبل أن تصبح وعود شركات الاتصالات بالسرعات الهائلة حقيقة، وتجعل الواقع المعزز والألعاب السحابية في الوقت الفعلي سلسة.

ونشر العديد من مشغلي الاتصالات في الولايات المتحدة شبكات تعتمد على نطاقات طيف أقل مع سرعات أعلى قليلاً من (4G).

كما جرى طرح نسخة أسرع بشكل ملحوظ من (5G) عبر النطاق المتوسط، لكن من غير المرجح أن تصل إلى ثلاثة أرباع الأمريكيين حتى عام 2025.

وتعتبر السرعات الهائلة التي يروج لها الناقلون هي نوع من شبكات (5G) يسمى الموجة الميليمترية (mmWave) العاملة عبر مسافات أقصر.

وتمتلك شركة فيريزون أكبرَ شبكة (mmWave) حالية، وهي متوفرة في مناطق محدودة فقط.

ويمكن لمستخدمي شبكات الجيل الخامس عبر شركة فيريزون الحصول على سرعات أعلى بنحو 10 مرات بالمقارنة مع سرعات (T-Mobile) و (Sprint)، إلا أن متوسط ​​السرعات الفعلي كان أقل بكثير.

وشهد عملاء فيريزون و (AT&T) الذين لديهم هواتف (5G) ارتفاعا طفيفًا في المتوسط بالمقارنة مع سرعات (4G).

وتنتشر شبكات الجيل الخامس الأسرع في كوريا الجنوبية والصين، وتنافس آبل هناك العلامات التجارية المحلية، مثل سامسونج الكورية الجنوبية وهواوي الصينية.

كما لم تظهر بعدُ التطبيقات التي تستخدم سرعات أعلى لتقديم شيء جديد، وقال المسؤولون التنفيذيون: إن الاهتمام بشبكة الجيل الرابع كان مدفوعًا بتطبيقات فيسبوك ويوتيوب للهواتف المحمولة.

ويبدو أن تطوير التطبيقات التي تستفيد من شبكة الجيل الخامس لن يتم إلا بمجرد توفر الشبكة والأجهزة.

وسيكون المستهلكون الأمريكيون المتحفزون لشراء هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس هم أولئك الذين يحتاجون إلى هاتف ذكي جديد في الوقت الحالي.

وقال جيف بلابر (Geoff Blaber)، نائب رئيس الأبحاث في شركة (CCS Insight): إذا كنت تشتري هاتفًا يستمر معك لمدة ثلاث سنوات، فأنت تريد التأكد من أنه يدعم أحدث الشبكات.

وأضاف بلابر: هناك القليل نسبيًا مما يمكنك فعله عبر (iPhone 5G) ولا يمكنك فعله اليوم عبر (iPhone 4G).

error: لا يمكن نسخ المحتوى للضرورة الاتصال بالادارة