الرئيسية / مقابلات / عالم المصارف / تقرير “بنك عوده”: إرتفاع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 107% في أيلول على أساس سنوي

تقرير “بنك عوده”: إرتفاع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 107% في أيلول على أساس سنوي

أفاد تقرير”بنك عودة” الصادر عن الفترة الممتدة من 26 تشرين الأول الى 1 تشرين الثاني بأن “مؤشر أسعار ​المستهلك​ إرتفع على أساس سنوي بنسبة 106.9% في أيلول مقارنة بنتائج أيلول 2019 وذلك بحسب معهد الاستشارات والبحوث “CRI”. وسجلت أعلى زيادة في فئة “السلع الاستهلاكية المعمرة” (290.0%)، تليها فئة “الملابس” (147.6%)، ثم فئة “النقل والاتصالات” (141.2%)، ثم فئة “الأغذية والمشروبات” (132.4%).

ارتفع مؤشر “الأغذية والمشروبات” لشهر أيلول 2020 على أساس سنوي بشكل ملحوظ بنسبة 132.4% منذ أيلول 2019. وزادت جميع المؤشرات الأربعة الرئيسية هذا الشهر، على النحو التالي: فئة “منتجات ​التبغ​” (184.7%) ، فئة “المشروبات الكحولية” (141.8%) ، فئة “المشروبات غير الكحولية” (140.6%) ، فئة “المواد الغذائية” (128.9%).

وارتفع مؤشر “الغذاء” بنسبة 128.9% مقارنة بمستواه العام الماضي، حيث شهدت جميع مؤشرات المجموعات الغذائية الاثني عشر ارتفاعات في شهر أيلول. تم تسجيل الزيادة في فئة “​الحبوب​ والمكسرات” بنسبة (264.0%)، تليها فئة “​السكر​ و​الحلويات​” (234.5%)، وفئة “الأسماك والمأكولات البحرية” (206.7%)، و”المنتجات الغذائية الأخرى” (168.4%) وفئة “​اللحوم​ والدواجن” (158.9%).

وسجلت أسعار الملابس على أساس سنوي زيادة بنسبة 147.6% في أيلول 2020. وكان هذا نتيجة الارتفاع في فئة “الملابس ومواد الخياطة” (170.5%)، وفئة “الأحذية” (94.1%) هذا الشهر. كما ارتفع مؤشر “​الإسكان​” بنسبة 55.3% في أيلول 2020 عن مستواه العام الماضي. ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى الزيادة في فئة “صيانة المنازل” (249.0%) وفئة “​الطاقة​ المنزلية” (6.7%).

وشهد مؤشر “السلع الاستهلاكية المعمرة” ارتفاعا بنسبة 290.0% منذ أيلول 2019. وشهدت جميع المؤشرات الثمانية زيادات في شهر أيلول، كان أبرزها تلك الخاصة بفئة “الأجهزة” (693.3%)، تليها فئة “البياضات” (446.6%) وفئة “الأواني الزجاجية” (403.6%) وفئة “المفروشات المنزلية” (368.1%). ارتفع مؤشر ​الرعاية الصحية​ بنسبة 33.8% منذ أيلول 2019. ويرجع ذلك إلى الزيادات المسجلة في فئة “خدمات المرضى الخارجيين” (65.0%) وفئة “الأدوية والمستلزمات الطبية” (8.3%) وفئة “خدمات المرضى الداخليين” (1.8%).

وارتفع مكون الرقم القياسي لأسعار المستهلك في “النقل والاتصالات” بشكل ملحوظ بنسبة 141.2% (على أساس سنوي) في أيلول 2020، وذلك بسبب زيادة كبيرة في فئة “النقل” (152.5%)، بينما ظلت فئة “خدمات الهاتف” دون تغيير هذا الشهر. وشهد مؤشر التعليم ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 1.0% عن العام السابق، وذلك بسبب الزيادة في جميع الفئات الثلاث، على النحو التالي: فئة “الكتب والمستلزمات التعليمية” (6.5%)، يليها فئة “النقل المدرسي” ( 4.7%) وفئة “الرسوم الدراسية” (0.1%). ارتفع مؤشر الترفيه بنسبة 59.8% مقارنة بنتائج أيلول 2019، حيث ارتفعت كلتا الفئتين الرئيسيتين: فئة “مواد القراءة والتصوير” (237.6%) وفئة “الأفلام والمطاعم” (23.0%). كما ارتفع مؤشر “السلع والخدمات الأخرى” بنسبة 76.0% منذ أيلول 2019. ويرجع ذلك أساسًا إلى الزيادات المسجلة في فئة “العناية الشخصية” (157.2%) وفئة “المجوهرات” (28.2%).

ارتفاع قيمة مبيعات ​العقارات​ بنسبة 113% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020

وفقا للمديرية العامة لتسجيل الأراضي والسجل العقاري، ارتفع عدد عمليات البيع من 36.952 عملية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 إلى 55.108 عمليات في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020.

بالتوازي مع ذلك، سجلت قيمة صفقات بيع العقارات ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 112.7% على أساس سنوي لتصل إلى إجمالي 10.077 مليون دولار أميركي خلال نفس الفترة من عام 2020. وبناءً عليه، ارتفع متوسط قيمة المبيعات من 128.228 دولارًا أميركيًا في – الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 إلى 182.860 دولارًا أميركيًا في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020. أما بالنسبة لتفاصيل قيمة ​مبيعات العقارات​، فقد واصلت بيروت الاستحواذ على أعلى حصة خلال الفترة بنسبة 34.1%، تليها بعبدا بنسبة 17.3%، المتن 17.0%، كسروان 12.0%، الجنوب 8.3%، الشمال 4.1%.

وتجدر الإشارة إلى أن معظم المناطق سجلت ارتفاعاً في قيمة صفقات البيع، وجاءت الحركات الأكثر أهمية على النحو التالي: كسروان (+ 168%) ، بيروت (+ 127%) ، بعبدا (+ 112%). في موازاة ذلك، سجلت الضرائب العقارية ارتفاعًا بنسبة 105.7% لتصل إلى 448.0 مليون دولار أميركي خلال هذه الفترة. علاوة على ذلك، زادت المبيعات للأجانب بنسبة 2.4% على أساس سنوي لتصل إلى 776 عملية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020

.

إنخفاض ​العجز التجاري​ بنسبة 59% في الاشهر الثمانية الاولى من الـ 2020

تشير أحدث إحصائيات التجارة الخارجية الصادرة عن مصلحة ​الجمارك اللبنانية​ للأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 إلى ​انكماش​ صافٍ في ​الواردات​ بنسبة 50.0% سنويًا، إلى جانب انخفاض صافٍ بنسبة 8.3% في الصادرات، مما أدى إلى انخفاض العجز التجاري بنسبة 59.0%. خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 بالمقارنة مع الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019.

بمزيد من التفاصيل، يشير تفصيل الصادرات حسب المنتج إلى أن أكبر انخفاض ملحوظ بين الفئات الرئيسية تم تسجيله من خلال المنتجات الورقية بنسبة 43.7%، تليها المنتجات البلاستيكية بنسبة 40.5%، والمنتجات الكيماوية بنسبة 23.3% ، والمعدات الكهربائية بنسبة 13.4%، والمعادن والمنتجات المعدنية بنسبة 12.3% خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 بالمقارنة مع الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019. من ناحية أخرى، كان العنصر الرئيسي الذي سجل زيادة هو المنتجات النباتية بنسبة 34.3% خلال نفس الفترة.

في موازاة ذلك، يشير تفصيل الواردات حسب المنتج إلى أن أكبر انخفاض كان لمركبات النقل بنسبة 68.9%، تليها المعادن والمنتجات المعدنية بنسبة 65.4%، والمنسوجات ومنتجات ​النسيج​ بنسبة 64.3%، والمعدات الكهربائية والمنتجات بنسبة 63.0%، المنتجات البلاستيكية بنسبة 57.8% خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2019.

error: لا يمكن نسخ المحتوى للضرورة الاتصال بالادارة