لبنى العليان

هي ابنة رجل الأعمال  السعودي الشهير سليمان العليان، نالت شهادة الماجستير من جامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية في مجال إدارة الأعمال.

حلت في المرتبة الخامسة في قائمة فوربس، وهي أول سيدةٍ تنضم لعضوية مجلس إدارة شركةٍ مدرجةٍ بسوق المال السعودية في عام 2004، وهي “البنك السعودي الهولندي”. واعتبارًا من شهر يونيو الماضي، شغلت العليان منصب رئيس مجلس إدارة بنك “ساب” الذي تمتلك فيه مجموعة العليان حصةً تصل نسبتها إلى %18 بقيمةٍ تقدر بنحو 3 مليارات دولار، وتعد المجموعة ثاني أكبر مساهمٍ في البنك الذي تتجاوز قيمته السوقية 18 مليار دولار.

 

كانت العليان قد قررت في أبريل  2019التقاعد من منصب الرئيس التنفيذي لشركة العليان للتمويل، مع استمرارها عضوًا في مجلس إدارة الشركة ومجلس المساهمين ومجلس عائلة العليان. وقادت العليان الشركة لأكثر من 33 عامًا، وهي إحدى الشركات التابعة للمجموعة العائلية العملاقة “مجموعة العليان” التي يقع مقرها في الرياض. وهي مجموعة شركاتٍ سعودية أسسها والدها سنة 1947، والتي بدأت كشركة شحن وطوّرت نشاطها مع الطفرة النفطية لتشمل المطاعم وصناعة الأغذية والورق والبلاستيك، ولها عدة شراكاتٍ متضامنة مع شركاتٍ عالمية، من أبرزها كوكاكولا وبرغر كينغ وغيرها.

 

وفي عام 2001، نجحت العليان في توظيف 40 سيدة للعمل في أحد مصانع الشركة، حتى وصلن إلى 500 موظفة. وتنهج العليان منهجا يدعو القطاع الخاص إلى تحمل مسؤولياته الاجتماعية لتقليل الفجوة بين مستوى الدخل بين الأغنياء والفقراء، كما تدافع بإصرار عن تمكين المرأة السعودية في كافة المجالات، كما أنها تشجع أيضًا الإصلاح فيما يتعلق بالمبادئ الأساسية والبديهية في المجتمع، ومنها تطوير المنهج التعليمي وتوفير فرص عملٍ للشباب رجالاً ونساءً وهو ما سينمي لديهم إحساسًا أقوى بالمشاركة والمسؤولية الاجتماعية.

 

العليان هي أيضا عضو في مجلس أمناء مؤسسة الفكر العربي وهى مؤسسة أهلية مستقلة هدفها نشر المعرفة وتشجيع الشباب على الإبداع وتمكينهم في سوق العمل من خلال عدة مشروعات وبرامج وفتح سُبل الحوار. وقد تأسست في عام 2000. وهي عضوٌ في اللجنة التنفيذية للمجلس العربي للأعمال المنبثق عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: لا يمكن نسخ المحتوى للضرورة الاتصال بالادارة