الرئيسية / متفرقات / ثورة دموية وحرق مصارف وكورونا “يغزو” قصر بعبدا.. إليكم ابرز توقعات ليلى عبد اللطيف لـ 2021

ثورة دموية وحرق مصارف وكورونا “يغزو” قصر بعبدا.. إليكم ابرز توقعات ليلى عبد اللطيف لـ 2021

أطلت “سيدة الإلهام” ليلى عبد اللطيف عبر قناة “الجديد” مع الإعلامي نيشان دير هاروتيونيان مطلقة توقعاتها للعام 2021.

 

إليكم أبرز ما جاء في هذه التوقعات:

 

طائرة هليكوبتر تهبط فجأة في قصر بعبدا والأنظار تتابع الحدث .

 

غزو لكورونا في قصر بعبدا والإصابات بالفيروس تطال عددا من الشخصيات .

 

سنة 2021 سنة الوفيات لعدد كبير من السياسيين في لبنان.

 

يافطات وصور عملاقة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في معظم المناطق اللبنانية وحشود في الشوارع ترفع شارات النصر.

 

اسم نصرالله سيكون الأكثر تداولا بين الناس، وهو سيحقق الوعد وإسرائيل تتلقى ضربة قاسية والمقاومة في أقصى درجات التأهب.

 

ضجة إعلامية حول مكان نصرالله وظهوره سيشكل الحدث .

 

الرئيس نبيه بري سيكون الرابح الأكبر في التطورات السياسية والوطنية القادمة ومن يختلف معه اليوم سنراه إلى جانبه في الغد ، وسيقلب الطاولة على الجميع في موقف جريء يصب في المصلحة الوطنية العليا، وسيعلن بري مفاجأة من داخل مجلس النواب والصحافة ستلاحق الصدمة والخبر.

 

مهرجان حاشد للقوات اللبنانية يشبه 14 آذار، حزن على شخصية مقربة من رئيس الحزب سمير جعجع، عام 2021 سيكون عام تسليط الأضواء على سمير وستريدا جعجع لحدث ما .

 

قصر كليمنصو يشهد حدثا بارزا، وقفة تاريخية للنائب السابق وليد جنبلاط تتعلق بملف وطني، صورة تجمع جنبلاط وطلال ارسلان ووئام وهاب لحدث ما .

 

رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجية سيشكل المفاجأة الكبرى في الـ 2021 ، حدث بارز سيزيد من رصيده الشعبي وهو سيكون يوما ما رئيسا للجمهورية .

 

رئيس حزب الكتائب سامي الجميل ما سيحققه على الصعيد الشعبي والسياسي سيعيد أمجاد حزب الكتائب ، لقاءات مفاجئة تجمعه ببعض الخصوم ولاسيما حزب الله.

 

سنرى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مرة جديدة في قصر بعبدا بشكل مفاجئ تضامنا مع الرئيس عون ، عمل انساني كبير يتميز به البطريرك الراعي في الـ 2021 وحشود في بكركي ستشكر البطريرك على هذا العمل الإنساني الوطني الكبير الذي سيقوم به لمساعدة الناس

 

الجسم الصحافي في لبنان يتعرض لاعتداء كبير ما يؤدي إلى غياب اسم إعلامي بارز .

 

تغيير وتعديل سيطرأ على جوازات السفر اللبنانية وذلك لأسباب أمنية ومنعاً للتزوير.

 

احتجاجات وأعمال شغب تقطع طريق الجنوب من وإلى بيروت بسبب حادث مؤسف.

 

مشهد دماء وفوضى على أبواب إحدى السفارات في لبنان والجيش والأمن على أبواب هذه السفارة .

 

الأنظار تتجه إلى منزل اللواء أشرف ريفي لحدث ما .

 

طيران حربي فوق طرابلس والشمال والمشهد يدعو إلى القلق.   

 

الاغتيالات ستكون مصدر تهديد لقيادات الصف الأول في لبنان وخصوصا من قيادات 14 آذار.

 

سنرى ثورة دموية مع بداية 2021 يرافقها حرق وتكسير مصارف ومؤسسات وإغلاق طرقات وقطع أوصال بيروت والشمال والجنوب.

 

سنشهد اقتحاما لعدة وزارات ودوائر رسمية وحروب شوارع تدور في الزواريب والأزمة يرافقها عمليات سلب وسرقات بسبب الغلاء الفاحش.

 

الأعلام اللبنانية ترتفع في أغلب المناطق اللبنانية والشموع تنير الطرقات لحدث مهم.

 

الملفات التي أضناها البرود السياسي سوف تخرج وترى دفء الشمس خلال المرحلة القادمة وخصوصا ملفات المحاسبة والفساد في صيف 2021 .

 

3 شخصيات بارزة ستكون تحت دائرة الخطر والتهديد.

 

سنسمع خلال الفترة القادمة عن وشوشات وهمسات بين الرئيس ميشال عون وشخصية وزارية سابقة بارزة وهذه الهمسات ستشكل المفاجأة في ملف الاستحقاق الرئاسي القادم وهي ستصب في مصلحة هذه الشخصية الوزارية السابقة.

 

الرئيس عون وحفاظا على المصلحة الوطنية العليا سيُساهم بإنجاز الملف الحكومي وبشكل مفاجئ .

 

سيتم فضح جهة خارجية كانت تخطط لاسقاط العهد .

 

الوزير جبران باسيل سيحمل قضية كبيرة وعلى حجم الوطن ولكل الوطن وهذه القضية ستجعله بحالة استنفار داخلي لأنها تتعلق بقانون المحاسبة وهو لن يهدأ له بال حتى يصل بهذه القضية إلى حلول جذرية ، وسنة 2021 ستكون حساسة وحاسمة له ولبعض الأشخاص الذين من حوله، وبعض الأشخاص المقربين منه لن يكونوا إلى جانبه في الغد والمزيد من الانقسامات داخل التيار الوطني الحر.

 

الرئيس سعد الحريري سيكون عراب المرحلة القادمة. عند حصول الانتخابات النيابية ومع حصول تغيير كبير في المعادلة النيابية الحالية وكلها ستصب هذه المرة في الوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي .

 

في حدث كبير ومفاجئ سنرى كل الجماهير الشعبية التي فقدها الرئيس سعد الحريري في عدة مناطق ستعود بقوة ومعها قيادات في 14 آذار .

 

حكومة الرئيس سعد الحريري سترى النور بشكل مفاجئ وستحمل معها الكثير من الانفراجات والمساعدات الدولية للبنان.

 

إرث الشهيد رفيق الحريري سيتجدد في لقاء سيجمع بهاء وسعد الحريري وسيصب في مصلحة الحلول للأزمة المعيشية القائمة.

 

الرئيس سعد الحريري مازال الاسم الأقوى اقتصاديا لجلب الأموال والمساعدات إلى لبنان.

 

error: لا يمكن نسخ المحتوى للضرورة الاتصال بالادارة